JBC Sports


    • البرتغال  X بلجيكا   2 : 1
    • إنجلترا  X هولندا   1 : 2
    • فرنسا  X روسيا   4 : 2
    • ألمانيا  X إيطاليا   4 : 1
    • مصر X نيجيريا   1 : 0
    • الإمارات X السعودية   1 : 1
    • إيران X عمان   2 : 0
    • إثيوبيا X الجزائر   3 : 3
    • العراق X فيتنام   1 : 0

تابع أيضا





A A

مقالات مختارة

 جمال القاسمي
جمال القاسمي
14.2.2016 - Sunday
am 1:44

تنظيمكم تجاوز الحدود! - جمال القاسمي

jbcsport

ما قدمته مملكة البحرين من استضافة مميزة لفعاليات كونجرس اﻻتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية الثامن عشر، لم يكن وفق القراءة الأخيرة والمتابعة الدقيقة كأكثر من تأكيد على الخبرات التي اكتسبتها الكفاءات والمواهب البحرينية من خلال المناسبات المختلفة والمستمرة التي تعهدت المملكة القيام بها والتي ضربت من خلالها أروع اﻷمثلة لكرم الضيافة وحفاوة اﻻستقبال.

 

ومن تابع الأحداث والتنظيمات التي كانت حاضرة على أرض المملكة في السنوات اﻻخيرة، لم يكن ليستغرب أن يصل التنظيم البحريني الى ما وصل إليه من تقدم ودقة ومواكبة ﻻعلى المعايير التنظيمية التي تطبق في المناسبات واﻻحداث العالمية.

 

إن التدريب الذي حرص عليه المسؤول البحريني للكفاءات والمواهب البحرينية ان كان من خلال لجنة اﻻعلام الرياضي التي كانت سباقة للتعزيز من مكانة البحرين التنظيمية، أو من قبل مؤسسات بحرينية اخرى، كان فعليا هو اﻻستثمار الحقيقي الذي دائما وابدًا ننادي بتفعيله في غالبية المنظمات والمؤسسات، حتى يجد الكفاءة ما يتناسب وبتوافق مع تطلعاته وطموحاته، وفي عرف المؤسسات اﻻداري، يظل التدريب جزءا ﻻ يتجزأ من سياسة اﻻرتقاء بأركان المؤسسة، ﻻ يمكن فصله عن الجوانب اﻻخرى حتى ولو كانت ربحية، اﻻمر الذي يعني ضرورة منحه كامل اﻻهتمام واﻻخذ في اﻻعتبار أن ما سينفق على التدريب والتأهيل في سنوات طويلة، ستحظى المؤسسة بنتائجه ومزاياه مستقبلاً أكثر قيمة وقدرة على تحقيق النجاح.

 

إن اﻻختيار الدقيق للاتجاهات التي يتوجب أن تأخذ الكفاءات والمواهب مسارها إليها، هي أيضًا من العمليات التي تحتاج للدقة والمشاركة للمعايير العلمية، ذلك أن اﻻختيار السليم من شأنه أن يوفر على المؤسسة الكثير من الوقت والجهد ويصل بها إلى مﻻمسة النتائج أكثر دقة وسرعة، وفي الصورة التي تابعناها على مستوى التنظيم البحريني مجموعة من الدﻻﻻت والمؤشرات التي تذهب إلى التأكيد على أن المملكة قطعت شوطا كبيرا في هذا اﻻتجاه، وتجاوزت من السلبيات التي ﻻ تزال العديد من المؤسسات العربية تدور حولها.

 

لم تظهر معدﻻت اإنفاق على مؤسسات عربية ما يمكن أن يعادل القيمة الحقيقية لمخرجاتها وعلى مستويات مختلغة، مما يعني أن الأساس والقناعات التي سارت عليها لم لتكن تمضي في اﻻتجاه السليم، وﻻ حرج أن تراحعت تلك المؤسسات لسياساتها وحتى وان تراجعت عن قرارات لسنوات طويلة سابقة، خيرا من التمسك بقناعات مغلوطة وأفكار لم تعد محفزة لتقدم الجديد.!!

(المصدر: الايام البحرينية )




A A






الرئيسية / كرة القدم / كرة السلة / الدوريات العربية / كرة أوروبية / بطولات قارية / رياضات أخرى / عالم التنس / وجها لوجه / رياضة السيارات / مونديال / مجتمع الرياضة / أخبار النجوم / رياضة ناعمة

الشروط والأحكام / أعلن معنا / شاركنا برأيك / تطبيقات الأجهزة